الجمعة، 15 أبريل، 2011

اعبثى فى طيش جنونى




    حبيبتى .. ! 
بين أحضانكِ أتجرد من كل شىء إلاّ منكِ 
بين أحضانكِ أتحدى كل لحظات الجوى  
ويقترب منكِ جنونى ليزيدنى عشقاً  
فكيف بعد كل هذا أن لا أكتب عنكِ شعراً  
وأنتِ من علمتنى سحر الكتابة وأسرارها 
كيف لاأحتفى باللحظات الجميلة التي جمعتنى بكِ  
وكيف لاأُقبل يد الأقدار التى رمتنى فى طريقكِ  
لقد أدمنت وجودكِ و أزدآد سقماً فى غيآبك 
فآن الأوانِ لتنعطف الشمس صوب مدينتنا 
لنزرع الياسمين في حديقتنا .. !  
فتعالى واعبثى فى طيش جنونى  
اسقطى بين أحضانى وتوهى فى متاهاتى 
اغرقى شفتيك فى زجاجات خمرنا  
لنرتشف منها ونثرثر دون معانى 
فتكتمل لحظة الجنون

      18-03-2011, 01:22 PM



هناك تعليق واحد:

zizi يقول...

جوكري العزيز....


هذا ليس بجنون ...إنه منتهى العقل ..

دمت للعشاق والمعشوقين


تحياتي..القلب الأخضراني