الجمعة، 17 يونيو 2011

مازال يراودنى السؤال



بعد أن وصل عطركِ الى قميصى
وأحمر شفاهكِ الى منديلى
مازال يراودنى السؤال
ويطرح نفسه بإلحاح
كيف
عبرتِ حدودى
دون أن يمسكِ بكِ إحدى جنودى

كيف إستطعتِ أن تفرشى لى شعركِ كى أنام

وتظللينى برموشكِ من الغمام

كيف إستطعتِ أن تـثملينى بقطرات من رحيقِ شفتيكِ

لأكتب وأتغزل فيكِ أكثَر
كيف جعلتِ من رحيق شفتيكِ خمر يُسكِر

كيف إستطعتِ أن تحرقيني ولهاً بشفتيكِ
الشهيتان كحبات الفراولة الناضجة

كيف إستطعتِ تغيير تاريخ حياتى
وسكنتِ أركان غرفتى ومرآتى

كيف كتبت من مداد عطرك

على جسدي الف قصيده
كيف اصبحت حروفى تتنهد فى رحابكِ الف تنهيده

فمنذ أن غمرنى عطرك اخترق مساماتى
وحروف إسمكِ سكنت همساتى

آه منكِ يافاتنتى
ومن خطوط حاجبيكِ
التى رسمتها أنامل ملائكة السماء

وشَفتيكِ الجورية

التى تقطر عسل الإشتهاء
آه من طيف شفتيكِ الأحمر
الذى يدندن فى نبض جنونى لحناً

يراقص الغمام فيمطر على شفتى بسخاء

تعالى يافاتنتى ولا تخجلى
تعالى هنا الى عالمى

تجوّلى فى ربوع جنتى لتنعمى

أيتها الفاتنة ذات الملمس المخملى
والعطر الأميرى

لقد إنتظرتكِ كثيراً ..
وما أن إقتربتُ منكِ خطوة

حتى غرقت فى سحر أُنوثتك

فعلمينى كيف أُقاوم فتنـتك

علمينى كيف أتزود من دفئكِ لسنوات البرد والصقيع

علمينى كيف أقطف من وجنتيكِ الوان الربيع

ياأُنثى غير كل النساء
دعيني اقول فى سحر أُنوثتك ما اشاء

ياأُنثى طالت بشموخها السماء
لقد أصبحتِ فى حياتى قمرى المضاء


هناك 6 تعليقات:

أنْثَى بِكُلْ اِحسَاسِي يقول...

وسأظل اتلذذ بلاستجواب

؟؟

وكيف لا افعل مثل تلك الافعال

وانت من رميت رجولتك في محييط انوثتي
وجعلتني اغتر بتلك النظرات الحاده التي ترتسم مع حاجبيك الكثيفان

وكيف وانت جعلتني اشعر بلذة انوثتي بين كبرياء رجولتك

وجعلتني اغرق في مسامع صوتك

وجعلتي اقتني عطرك حتى يخيل لي اني في احضانك

ولا تريد ان يراودك السؤال؟؟؟


سيدي الجوكر


اتلذذ بقرات حرفك الرائع

يجول احساسنا الى عالم من الهيام

دمت بكل ودو وخير

احترامي لك ولاناملك التي تخط احرفك وتنسجها لنا بكل


عذب واحساس

Carmen يقول...

رائعة باحساسها برقتها بقوتها تحياتي لقلمك الراقي

رؤى يقول...

هاقد اجبت سؤالك بذاتك
فانت من فتحت البوابة لفتاتك
ورجوتها ان تقتحم خلواتك
وان تنشر عطرها على ثيابك
ثم تعود وتتسائل...؟!
لا تتسائل
ولا تحاول ان تتسائل
فقط دع نفسك تنعم بتحقق امنياتك

تحياتى

أنثى من حرير يقول...

قلمك هنا أشعرني كثيراً
بِ قرب الحب بقلبك
أسعدك المولى
وجعل أيامك
كلها فرح

:

تحياتي
انثى من حرير

zizi يقول...

مازلت أقول لك ..رفقاً بالقوارير ...انثى من حرير..

وانثى بكل احاسيسي ..اقولك ايه بس ..انثى بكل ما أوتيت من رقة ..انثى واتحدى ...كلماتك تؤثرنا ونطير معك في عالم راقٍ ومبهر وأنيق ..وننتظرك دائماًتحمل في سلتك الليلك والأقحوان ..نشكرك كثيراً ياسيد الحرف ..

سمارت يقول...

السؤال لا يحتاج لأجابة
يحتآج فقط لأستجابة
لينتشي الحب ويعترف
ليس للحب أسباب
ولا يحتآج منا لسؤال