الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

لماذا أتيتِ .. !



وأسألُكِ .. ! 


لماذا رجعتِ .. لماذا أتيتِ .. ؟


هل لتعيدى النبض للذكريات التى مضت ..؟

أم تعيدى الصوت للعصفور الذي صمت ..؟

لماذا رجعتِ .. وجعلتِ روحى تنتفض

وأذقتينى كأسَ الحنين

وملأتِ أيامى بالمحبةِ .. والتفاؤلِ .. والهبات

رغم علمى أنكِ

ستتركينى غداً وحيداً هاهنا


أُرتشف الأسى وأرثى الأمنيات ..!

لماذا أتيتِ .. وجعلتِ قلبى واحةً خضراء

وزرعتِ حبَّكِ فى دمى

ومنحتينى عطر الصفاء

ونثرتِ حولى وردَ حبٍّ صامتٍ

يصفُ النقاء .. !

ورسمتى فوقَ وجهى بسمةً

تسعُ الفضاء

وتسألينى حبيبتى :

متى وُلدتُ ؟

فأجبتُ : يومَ عرفتكِ

فمتى اللقاء ؟!

لأرتوى من نهرك الذى هو

عسل ولبن وماء

أجيبينى : لاتشيحى عنّى بوجهكِ

وتلُوذى بالصمت

وتنظرين الى السماء