الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

سألتنى ذات مساء ..!

 سألتنى ذات مساء ..!

وجنون الحب  يدغدغ المشاعر


 لماذا تُحبني؟

 والى اي مدى سيصل بنا هوانا .. ؟

لقد أخبرتكِ ياحبيبتى من قبل : 


كيف لا أُحبكِ !

وأنت سيدة احلامي

أنت من بحثت عنها فى جوف الحلم بكل كياني

فوجدت فيكِ كل ماتمنيت

 وجدتُ في صدركِ السكن

وفى قلبكِ الوطن

وفى عينيكِ نهاياتى


لقد أخبرتكِ ياحبيبتى من قبل :


أننى أتنفس من رئتيكِ

وأنكِ قريبة الىّ كاقتراب بؤبؤ عينى

ولأن اسمكِ شهى كقطعة حلوى

 تستلذها شفتاى  نطقاً و همساً

 
ولأن شعركِ سلاسل من حرير 



ورمشك فاتن خطير 

والياسمين انتشر على صدركِ والريحان


أُحبكِ حتى اصبح الخروج  منكِ 


أمر شِبه مستحيل