الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

سألتنى ذات مساء ..!

 سألتنى ذات مساء ..!

وجنون الحب  يدغدغ المشاعر


 لماذا تُحبني؟

 والى اي مدى سيصل بنا هوانا .. ؟

لقد أخبرتكِ ياحبيبتى من قبل : 


كيف لا أُحبكِ !

وأنت سيدة احلامي

أنت من بحثت عنها فى جوف الحلم بكل كياني

فوجدت فيكِ كل ماتمنيت

 وجدتُ في صدركِ السكن

وفى قلبكِ الوطن

وفى عينيكِ نهاياتى


لقد أخبرتكِ ياحبيبتى من قبل :


أننى أتنفس من رئتيكِ

وأنكِ قريبة الىّ كاقتراب بؤبؤ عينى

ولأن اسمكِ شهى كقطعة حلوى

 تستلذها شفتاى  نطقاً و همساً

 
ولأن شعركِ سلاسل من حرير 



ورمشك فاتن خطير 

والياسمين انتشر على صدركِ والريحان


أُحبكِ حتى اصبح الخروج  منكِ 


أمر شِبه مستحيل 

هناك 6 تعليقات:

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغارديينا الجوكر
ويبقى ذلك السؤال
أصعب مايطرح في أجندة العشاق
فلن نمتلك آجابة آبداً "
؛؛
؛
كما هو حرفك الذي لا أملك كلمات ثناء تليق بروعتك "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

reemaas يقول...

عجبتنى جداااااااااااااا

mona يقول...

أُحبكِ حتى اصبح الخروج منكِ

أمر شِبه مستحيل

المستحيل ان نرى هذا الجمال ونما بقدره يا جوكر

كم انت متألق وكم اصبح شعرك مثل اللؤلؤء نبحث عنه ونحتفظ به لجماله ورونقه الرائع ولقيمته الغاليه

كم كان جميلا هذه الخاطره سلمت يداك

♥أنْثَى بِكُلْ اِحسَاسِي♥ يقول...

وسالت احرفي هذا الصباح

ان كانت بها قدر من الهيجان

كي ترد على نقاط احرفك

فاعتذر لي وكيف لا تعتذر وبقلمك روعه الجمال

تحياتي سيدي الجوكر

الجوكر يقول...

الغاردينيا

ريمـاس

صباحكِ شهد ( كأنتِ )

الإبداع والروعة يكون حيثُ أنتِ

واشكر لكِ حضوركِ المميز

لقلبك السعادة

جنات عاليه يقول...

رائع دائما انت