الأحد، 21 أكتوبر، 2012

أنتِ لى بمثابة الروح للجسد



حبيبتى .. !
ياأُخت الغزالة وشقيقة البدر
ياندى الصباح وانفاس الزهور
يانوراً يضيئ ليلى .. وكل ماحولى
ياشمساً تذيب جليدى فتدفؤنى
إحتوينى بين أَحضانكِ كما لو كنتُ طفلكِ الصغير
أَمزجينى بكِ لنتوحد
إجعلينى رجل الكُون الأوحد
أغرقينى بِينَ شفتيكِ التى تقطر خمراً وتصب شهداً
لأَرتشف من ريقكِ مايجعلنى أَترنح بِكِ
فأَتنفسكِ بلذة لم اتذوقها من قبل
إحتضنينى كطفل غذاؤهُ الوحيد فيتامينات حبك
إرضائه ملامسة يدك
وقبلة شوق من ثغرك
حبيبتى .. أنتِ لستِ كباقى النساء
فوجهكِ وطن الضياء
ورحابكِ وطن العشق
وجسدكِ وطن الفتنة
ووقع خطواتكِ زلزال يثير جنون الأرض
فتنبت الأزهار .. !
حبيبتى .. عندما أنظر لعينيكِ
أشعر وكأننى ملكت ثرَوة الكون
وعندما اتحسس جسدكِ وأداعب حرير شعركِ
أذوب كقطعة ثلج وقت الهجير
فأنتِ لست كباقى النساء
أنتِ إستثنائية ..
أميرة متواضعة .. ملكة متوّجة
مجنونة .. عنيدة .. لطيفة .. ظريفة
قوية .. ضعيفة
متمردة .. مُنفردة .. مُتفرِّدة ..
أنتِ نبض روحى
والبلسم لكل جروحى
أنتِ السمير الذى يجالسنى
وأنتِ النديم الذى يؤانسنى
أُقسم لكِ ياحبيبتى بالذى رفع السماء دون عمد
أنتِ لى بمثابة الروح للجسد
-----
بقلمى
8 / 10 / 2012
الساعة 34: 11 AM


هناك تعليقان (2):

شمس النهار يقول...

جميلة
وكمان فيها شمس تبقا جميله جدا


عجبني (وطن الضياء)

جمانه أجاوي | JoMana Ajawi يقول...

كلماتها جميله .. لامست شغف روحي
أحببت إنتقائك للمفردات ,
أبدعت أخي الجوكر
راقت لي جداً , دمت بود :)