الجمعة، 26 أكتوبر، 2012




ايتها الاُنثى المخلوقة.. من تراب الرقّة والعذوبة
ياسحر الاُنوثة وأسرارها
ايتها الساكنة أرجاء جسدى
المحفورة على جذعى
الموشومة فى عُمق القلب
والساطعة فى عينى كشمس النهار
ايتها الانثى التى تحمل كنز الاُنوثة والاناقة
أتوسل اليكِ أن تبتعدى عنّى قليلاً
رفقاً بى ..
فأنا لا أتحتمل نوعين من الخمرْ
خمر عينيكِ وخمر شفتيكِ



(الجمعة)

26 أكتوبر 2012
1:19:16 مساء توقيت القاهرة

هناك تعليق واحد:

ريـــمـــاس يقول...

مساء الغاردينيا الجوكر
بل دعها تقترب وأسكر حتى تثمل بسحر أنوثتها
لازلت كما عهدتك مبدع وساحر
كل عام والحب يطوق قلبك بين أحضانه
كل عام والسعادة رفيقة أيامك "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas