الجمعة، 2 نوفمبر، 2012




منذ أن أخبرتينى

بموعد قدومكِ


وسبقكِ إلىّ عطركِ


الغيم الذى فرشته فى طريقكِ يستحى منكِ


انظر من النافذة

وترقُّب وصولكِ يفتت كياني

وخفقَات قَلبِي المشتعلة تُثيِر جنونِي


ولهفة الشوق تختبىء بين نبضي






1 نوفمبر 2012
7:19:49 مساء (الخميس)

ليست هناك تعليقات: