الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

كل آمآلى على كفّيك ضاعت .. !



ياغراما من حنينى قد صنعته

ياحنانا فى الحنايا قد زرعته

يالهيبا عاصفا بين ضلوعى

ياحكاية شوق ترويها دموعى

كيف صرنا ياحبيبتى غرباء

أين أنتِ .. ؟

أين أصداء الغناء

كيف صارت كل الحانى عذاب

كيف ضاع العمر وولّى الشباب

فأنا فوق بحار التيه زورق

والجوى فوق شراعى يتدفق

فإذا الزورق مال وترنح

وإذا الدمع فى عينى يتأرجح

وشكا قلبى الى قلبى بُعدك

فاسأل الليل عن الأيام بعدك

إنما أبكى بدمع الصبر دنيا من هواك

أيها المحبوب هل تنسى غراما كم سقاك

وزمانا ظللّت دنياى فيه مقلتاك

ليت قلبى قبل عينى مارآك

كل آمآلى على كفّيك ضاعت يوم عرسك

ولقد ضاع حنينى مثل ماضيعتِ نفسك



بقلمى

الثلاثاء، 25 ديسمبر، 2012

اعترافات مطرّزة بعمق المشاعر !



سألتنى بكل براءة : هل تحبنى.. ؟

قلت : نعم أُحبكِ

قالت : الى أى درجة

قلت : الى درجة الإنتشاء بكِ ..

والتشبع بعطرك ..

وجنونى بكِ أصبح إدماناً

أُحبكِ لدرجة الأنانية التى ترفض أن يشاركني فيكِ غيرى

حتى وإن كانت رياح الأرض

أُحبكِ لأن رغبتي لا تشتهي سوى تفاحتك

ولايغرينى غيرها .. ولايغوينى سواها

قالت : منذ متى احببتنى ؟

قلت : منذ سمعت صوتكِ

الذى هو انعم من ملمس الحرير

و لهُ نبرة دفء مخمليه كأنه ناي حنون

فمنذ أول يومٍ عرفتُكِ والقلب لا يهدأ

أحببتكِ لأنكِ أجمل النجمات التى زينت سماء حياتي

والهوى الذى يجرى فى وريدى

حبيبتى : سوف أخبركِ سراً ..!

كم تمنيت أن تلامس أصابعكِ ذقني

وأنا قاب قوسين أو أدنى من شفتيكِ ؟

قالت : لو أحببتك بماذا تعِدُنى

قلت : أعدكِ أن اكون لكِ قُرص الشمس الذى يمدكِ بالدفء

أعدكِ أن أسجنكِ داخل قفص صدرى

أميرة متوجة على عرش قلبى

تركع السعادة تحت قدميها

أميرة تغار منها كل النساء.. وتتمنى أن تشبهها

أعدكِ أن لاترى عينى سوى رسمكِ

لا يردد لسانى سوى إسمكِ

لاأرتوى سوى من نهرك

لا أُعانق سوى أمواجك

لا ينام قلبى إلاّ على ضفاف حنانك

ولا أشم فى كل أشيائى سوى رائحتك

سأجعلكِ فاكهة عشقى .. واول وآخراهتماماتى

وألتحفكِ على جسدى رداء هيام 


يرتشف من أُنوثتك حد الإنصهار

أعدكِ أن لاتنامي سوى على الوسائد الوردية

كي تهبكِ إحمراراً وردياً فوق خديك لا يبّرده الماء

فتعالى ياحبيبتى نبحث سويا بكل شغف

عن الكنز الضائع ما بين شفتيكِ وشفتاي
 

بقلمى
25 /12 / 2012
am10:5

الاثنين، 17 ديسمبر، 2012



حبيبتى ..

منذ أن أحببتكِ

يتملكني إحساس جميل تجاهكِ

حتى أصبحتُ أشعر أننى أتضاءل أمام عشقكِ

لأصبح أقل من حجم المضغة



نبضى الآن

حبيبتى ..

منذ أن أحببتكِ

لم يقترب ظِل إمرأة أُخرى من قلبى

وأصبح من المحرمات على أى إمرأة

الإقتراب منه



نبضى الآن

الاثنين، 10 ديسمبر، 2012

تعالى لأخبركِ عن عذابات غيابك ..!




أين أنت ياحبيبتى .. !

مازلت انتظر سحر لقائك

ليعبث بأجزائى عشقاً ثائراً

تعالى ياجميلتى لأخبركِ عن عذابات غيابك ..

وآهآت الشوق فى ليل ابتعادك

تعالى فالشوق اليكِ اعيانى .. وهد كيانى

تعالى ياجميلة الجميلات

فمكانكِ مازال محجُوزاً في أعلى النبْض وداخل نياط القلب

فمنذ أن التصَقت أنفاسى بأنفاسُكِ

وأنتِ لا تَتَوقَفين عن الرحيل في داخلي

والتجوال فى شوارع صدرى



اليوم, 02:41 PM

الأحد، 9 ديسمبر، 2012



حبيبتى ..

لأن قلبى نبضهُ أنتِ ..

ليس هناك من شىء يستطيع إعتدال مزاجى

سوى إبتسامتك

التى عندما اراها

يتساقط الفرح فى عمق روحى



نبضى الآن

إبتسم .. أنت فى مدونة همسات .. !




















صوتكِ الدافئ يثير جنوني .. !




ماذا حدث لخيالى الجامح

الذى لاأدرى أين سيأخذنى


هل سيأخذنى إلى الأُنثى التى سلبت الوجدان


فجعلتنى متعلقاً بها


وسابحاً فى فلكها ..


الأُنثى الوحيدة التى جعلتنى عندما اسمع همسها


أشعر بخفقان بالقلب


وارتعاشه تسرى فى سائرجسدي


احاسيس ونبضات متبعثرة هنا وهناك ...


وعندما تقع نظراتى عليها


أرى الخجل على خدودها


ترى هل هذا هو الذى يسمونه ( الحب ) ..


فكم تمنيت أن اسمع همسها الذى هو كأنه إعصار


أرتمي وسط أمواجه لأغرق


اُغازلها فتستجيب لى


تعانقنى واُعانقها


اُقبلها وتقبلني


تقتلنى بسحر عينيها وتهزمنى


تسكن احضانى لأتوه بها


احتضن ملابسى واشم ماعلق بها من عطرها


فصوتها الدافئ يثير جنوني ويكاد يذهب بعقلي


وتتمزق أوصالى من ركضي المتعثر خلفها


والحلم الجميل يروادني بانها ستكون آخر محطاتى


إنها الأُنثى التى
عندما تبتسم

يهطل من بين شفتيها شلال شهد


فتنبت سنابل القمح على شطآن شفتى


واستمع لدقات قلبى التى تعلن بدء مهرجان الفرح


لعاشق متيم غرق فى الحب حتى الثماله


هى إنثى
حينما تكون معى يتلاشى واحد منّا

ونصبح نحن الإثنين واحد


يصبح صوتها إمتداد لصوتى


وبسمة ثغرها إمتداد لسعادتى


وشعرها الأشقر مثار جنونى


ويصبح إنفصالنا أمراً خرافياً


حبيبتى .. إن كنتِ وهماً


يصبح الأمر كارثياً


وعندها فقط


سوف أحتاج الى الإسترخاء


و إغفاءة للهرب منكِ


والخروج من غيمة مشاعرى





نبض قلمى
10-12-2010
12:46 PM