الاثنين، 10 ديسمبر، 2012

تعالى لأخبركِ عن عذابات غيابك ..!




أين أنت ياحبيبتى .. !

مازلت انتظر سحر لقائك

ليعبث بأجزائى عشقاً ثائراً

تعالى ياجميلتى لأخبركِ عن عذابات غيابك ..

وآهآت الشوق فى ليل ابتعادك

تعالى فالشوق اليكِ اعيانى .. وهد كيانى

تعالى ياجميلة الجميلات

فمكانكِ مازال محجُوزاً في أعلى النبْض وداخل نياط القلب

فمنذ أن التصَقت أنفاسى بأنفاسُكِ

وأنتِ لا تَتَوقَفين عن الرحيل في داخلي

والتجوال فى شوارع صدرى



اليوم, 02:41 PM

ليست هناك تعليقات: