الثلاثاء، 19 فبراير، 2013

فضفضة ( 4 )









حين أنظر الى ساعتى
لأترقب وصولكِ الى ميناء صدرى
أعبُر كل مسافات الخيال
كيف لا وأنتِ أُنثاى الملائكية
والوطن الذى أفرُ هارباً إليه
حين تؤلمنى وحدتى
وأنتِ جنة أحلامى التى تزورنى كل ليلة

حبيبتى ..
يمزقنى الوقت بدونك
ويتسلل الى قلبى طعنات الغياب
فالقرب منكِ مؤلم
والبُعد عنكِ مُمِيت
لست أدرى الى متى سأبتسم وأتظاهر بالسعادة
وأنا بداخلى غصة لغيابك

كم حلِمت أن تكونى بجوارى
أُداعبكِ .. أعبث فى خصلات شعركِ فتبتسمين
أحتضنك ..
ليغمر جسدى رائحة أنفاسك

حبيبتى ..
حروف إسمُكِ أصبحت عشقى وإدمانى
هى أبجديتى المفضلة
التى بها أعزف أجمل الحانى

منذ أن عرفتُكِلم تعُد تُخيفُنى الحياة
طالما أنتِ معى فأنا أحتضن الأمل
وكلّما إقتربتِ منِّى أكثر
إبتسمت لى الحياة أكثر وأكثر
فأنتِ بسمة الحياة وبلسمها

لأنكِ ملهمتى وسيدة نبضى
التى من أجلها أكتب بالحرف الذى يقطُر شهداً
وأنتِ أسطورة عشقى
وسر سعادتى
وأنتِ من تقف معى على حافة الشوق
تُضىء دروبى ببريق عينيها
وبقنديل الغرام
أنتِ من تروى قلبى بالحنان
وأنتِ الوحيدة التى تستطيع إذابة جليدى
وتبديد أحزانى
فتعالى أُمطُركِ بجنون الشوق
لتستمعى الى نبض القلب
الذى إتّخذ من قلبكِ مأوى





الاثنين، 18 فبراير، 2013

فضفضة ( 3 )





سألتنى : ماهو الحب
و لماذا نحب .. ؟
قلت لها : سؤالك حير العاشقين
وأطاح برؤوس المحبين
الحب ياسيدتى
مشاعر وأحاسيس
لاترتبط بزمان ولا مكان
ولا تعرف لون أو عُمر
الحب عواطف جياشة شجية
لاتعرف الإستقرار
فى الحب نجد الفرح والحزن
فتارة إبتسامة
واُخرى دموع تجرى على الخد
فالمحب لايستطيع أن يعيش بدون حبيبه
وإذا كُتب عليهم الفراق ..
ستتحول الحياة الى جحيم لايطاق
وواحة من العذاب
فالحب هو غذاء الروح ..
وكنز من السعادة
هو خريطة رسمت بين قلبين ..
والروح تجمع بينهما
ومهما اُتيت من بلاغة
أقف عاجزاً عن وصفه ...
لأنهُ إحساس غامض يجذبنا لعالم ساحر
نهيم فيه بأرواحنا وأجسادنا
بعقولنا وقلوبنا
هو قلب ينبض
وقصيدة شعر
نسمة ربيعيه
نجمة لامعة تتلألأ ليل ساحر
وقمر ساطع
اعتقد سيدتى ان هذا هو الحب
فبالحب نحيا ونتنفس
وبالحب ننتصر على كل الصعاب
وعلى كل الأحزان
الحب ليس بضاعة تباع وتشترى
بل هو كتلة من المشاعر والأحاسيس
ومشاعر فياضة لانستطيع أن نتحكم فيها
فهو يسيرنا كيفما شاء
وهو عامل مهم فى حياتنا
لانستطيع أن نعيش بدونه
إذاً الحب موجود .. وهو أسمى مافى الوجود
ولن يجده سوى من يحسن التعامل معه بالإخلاص والوفاء
وإذا إفترضنا  وشبهنا الحب بالبضاعة
لابد أن نكون تجار ذو مهارة خاصه
حتى لانقع فريسة  لبضاعة رديئة ومغشوشة .. !




فضفضة ( 2 )






ياأنتِ .. كنت أُمارس حضورى وأنتِ تمارسين الغياب
أمد لكِ يدى وأنتِ تغلقين بوجهى الباب
هل كنتِ تدركين العواقب
أم أنكِ تأكدين مقولة يتمنعن وهن الراغبات

ارغب ان اهمس فى اُذنك ..
لو غابت الشمس
يكفينى ضياء وجهك

أميرتى وفاتنتى
جميلتى وساحرتى
سيدتى وحبيبتى
لم أتذوق طعم النوم ليلة الأمس
كان طيفكِ يملأ اركان غرفتى
وكلما أطفأت الإضاءة أضاء وجهكِ عتمة المكان
فاستحال النوم

حبيبتى وسيدتى ..
اعترف لكِ بكل صدق
فأنا لم اعرف الصدق إلاً يوم إلتقيتكِ
وتعلق قلبى بكِ
كما يتعلق الرضيع بثدى امه
لم ارى الدنيا جميلة الاّ من خلال عينيكِ
لم ارتشف قطرات السعادة إلاّ من خلال شفتيكِ
وكانت كل عطور النساء لاتحرك حاسة الشم عندى
حتى غمرنى عطركِ فأردانى قتيلاً

انا فى شوق أن أراكِ
بثوبكِ الأبيض
وحذائكِ الزهرى
أشم رائحة الحناء فى يديكِ
واتحسس لون كحل عينيك
أضمكِ الى صدرى فيتدلّى قرطكِ على منكبى
أحملكِ بين ذراعى خوفاً عليكِ أن تتعبى
وخوفاً .. خوفاً .. أن تهربى

حبيبتى .. تعلمين كم اُحبك
واتسول طيفك
اقضى يومى متتبعاً أثرك
متسكعاً فى طرقاتك
ولا أبدأ يومى إلا بعد الوضوء من نور وجهك
وحين أطلب من الليل أن يأتى بكِ لم يخذلنى

أيتها الهامسة بالعذوبة
المتوشحة برداء الفتنة
صوتكِ كلحن أنيق
وجهكِ قنديل من ضياء
وسحر أُنوثتك ممتد الى عنان السماء
فما أجمل همسكِ الذى يشبه المطر
الذى يملأ جفاف القلب بالخضرة النضرة

على من نضع اللوم على قلبكِ المتقلِّب
أم حبيبكِ المذنب
هل نضع اللوم على اجنحة الفراشات
أم على المصباح

الفاشلون فى السعادة يغارون ويتألمون
حينما يجدون من حولهم سعداء
فهم يسخطون على الأقدار
ويحرقون أنفسهم بالنار
فأقول لهم .. موتو بغيظكم
سيرتد حقدكم الى صدوركم

حبيبتنى .. يانور العيون
دعيهم يتغامزون ويتهامسون
فهم مثل الخفافيش لايسكنون سوى الظلام
ماعليكِ من الحاسدين دعيهم يمزقهم حقدهم
ويرتد غيظهم الى نحورهم
ليتهم يدركون ويعلمون مدى حبنا
إن حبنا جنون
فقد عشقنا وليكن مايكون
فتعالى حبيبتى نضمد الجراح
ونتركهم للصراخ والنواح




فضفضة ( 1 )





لقد نسيتى ياحبيبتى أن تخبرينى
كَيْف لاَ أسْتَحْضر طيفكِ فى الدقيقة ألف مرة
وكَيْف ألَمْلِمُ أشلاء حنينى منْ أمام بابِكِ كُل مساء
.. ..
يؤلمنى أن تموت أحلامنا
ويتحول الجود الى جحود
ويختفى الوفاء من الوجود
.. ..
يؤلمنى أن تسيئين لمن يُحبك
وأن يسكن الظن قلبك
فكل المأساة أن لانحظى بكل مانتمناه
.. ..
أنتِ ياحبيبتى طُهر ونقاء
وجمال يتقاطر من رحم السماء ..
.. ..
عندما تذكرين الرحيل
يهتز الكون بأكمله
ويتبعنى الألم أينما ولّيت وجوهى
وتفيض الدموع من عينى حتى تصبح نهراً
.. ..
حين تتلاشى الأمانى
يتحجر القلب
ويصيبه الجفاف
فما بيننا .. مسافات
يسكنها فجوة عميقة
وشهقة إحتضار ...
.. ..
لم أُدرك أن الحب جنون
وأنا مجنون بكِ
إلاً عندما إقتحم حبكِ عرينى
.. ..
أمام صخبكِ الممزوج باللذة تبعثرت
وأمام نعومة همساتكِ إستنشقت أنفاسك الفيروزية
.. ..
أمام عطركِ المنفرد والمتفرد الذى لايملكه سواكِ
نامت على جبينى خصلات شعرك
فدعينى اُداعب سحر أنفاسك
لتلامس شفتيكِ نوبات جنونى
دعينى أستكين قليلاً بينى وبينى
لاُقبل نبضكِ الذى يحلِّق فى سمائى
ويسكن أحشائى
دعينى اُلامس جنونكِ دون الخوف من أى خطر
وأشرب من شفتاكِ شهد المطر ..
.. ..
حاولت كثيراً الرياح أن تأخذكِ من قلبى
فلم تتمكن لأنك الأمل
وحكاية لم تكتمل ...
.. ..
أدمنتكِ ياحبيبتى
أدمنت إسمك
عنوانك .. صمتك .. بحّة صوتك
رنة هاتفك .. أيميلك .. كحل عيونكِ
خصلات شعرك .. طلاء اظافرك .. نوع عطرك
وقهوة الصباح التى أرتشفها من فنجانك
.. ..
أنا مثلكِ ياحبيبتى أجتر آهآت غيابك
فتعالى أمسح دمعتك
واُقبل وجنتك
تعالى ياحبيبتى شاركينى فرحى وجرحى
عشقى وجنونى
حرارة زفراتى وإنفعالاتى
غوصى فى لهفتى ونشوتى
لتعلمين مدى أشواقى وحنينى
مازلت انتظركِ ياحبيبتى
أنتظر بريق عينيكِ ودفء يديكِ
فأنا مازلت اُحبك ولا اُفكر بغيرك ..
.. ..
كيف أخاف
وأنا الذى زرع الأمل فى القلب
كيف أخاف وعطركِ يجتاحنى كل ليلة ويأبى مغادرتى
كيف أخاف وأنتِ بجانبى
فمعكِ تتحقق الأحلام
فكل المعاني الجميلة قد لبست تفاصيلك
فهنيئا لى مشاعركِ التي جعلتنى أغار
وجفافى الذى ينشد ربيعك المزهر