الأحد، 14 أبريل، 2013

سافرى .. ماعاد يجدى الاِعتذار

سافرى .. ماعاد يجدى الاِعتذار



وَتُسَافِرِينَ فى الْمَسَاء
وتتركينى فَرِيسَةَ لِصَقِيعِ الشِّتَاء
آآآآه لَوْ تَعَلُّمَيْنِ حياتى دونكِ كَيْفَ تَكُون
وَحَدُّي مَعَ الأَشْوَاقِ تحرقنى الظُّنون ..
لَوْ كُنْتُ أعْلَمَ أَنَّ يَوْمًا مِثْلُ هَذَا سَيَأْتِي
وَكَيْفَ حالى عَنْدَمَا يَأْتِي الْمَسَاء
وَنَجُومُ اللَّيْلَ تُحْتَضنُ السَّمَاء
لَوْ كنْتُ أعْلَم
لأعْددْت نفسى وَأحْضرْت الدَّواء

.. ..
أخبرينى لمَا هَذَا الْفرَار
وكَيْفَ اُهْتُدِيتِ الَي هَذَا الْقَرَار
لاتقولى إِنَّهَا الأَقْدَار
وَتَخْتَلِقِينَ آلآف مِنْ الأَعْذَار
أمركِ ياأنتِ غَرِيب
أَمَرُّ بِهِ الْكَثِيرَ مِنْ الإفتراءات وَالأكَاذِيب
دعى الأَقْدَارُ تُفْعَلُ مَا تُرِيد
ودعينى حَيْرَانَ عَلَى شُطآنِ الشُّرُود ..!
سافرى فَأَنْتِ أُدْمِنْتِ السَّفَر
لاتعتذرى
ماعاد يُجْدَى الإعْتِذار

.. ..
ألا تُعْلَمِين
حينما تَمْضَى الى حَيْثُ الْبَعيد
صدرى يَضِيقْ
وَأُصَارعُ الأَشْوَاقَ وحدى كَالْْغَرِيق ..
عَنْدَمَا تُسَافَرِين
مَعَكِ تُسَافِرَ كُلُّ أزهارى النديه
وَمَعَكِ تُسَافِرَ كُلُّ حروفى الأبجديه ..
!
لا تَقُولِي لا تُخْف ..
سَوْفَ أَعُود
فَأَنَا أَخَافَ إِنَّ إمتد السَّفَر
الأرْضُ تُشْتَاقُ بَعْدَكِ لِلْمَطَر
وأَخَافَ أَنْ يُخْتَفَى مِنْ اللَّيْلِ وَجْهُ الْقَمَر

.. ..
أخبرينى يَامِن تتهمِينَ الْقَضَاء
وَتَلُومِينَ الْقَدر
لَمِنْ اُكْتُبْ الْحَرْف
وَلَمِنْ يُعْزفُ الْوَتَر ..!
أخبرينى هَلْ يَأْتِي الصَّبَاح
إِذَا وجهكِ رَحَل
سَيُتَوَقَّفُ النيل
وَتُجَفُّ أَشْجَار النَّخِيل
أخبرينى مَاذَا أَقُول
لوسألني عَنْكِ الْحُلْمُ وَاللَّيْلُ الطَّوِيل
أوسألتني عَنْكِ الشَّمْسَ عَنْدَمَا يَأْتِي الاصيل

.. ..
لَمَا السَّفَر ..؟
أَوََما تعَاهَدنَا الاّ تغادرى مُقلتي
وتهجرى الْقَصْرَ الذى شيدَتهُ
بَيْنَ الْحَنَايَا وَدَاخِلَ مهجتي ..؟
أَنَا لرحيلكِ حَزِين
بِرَغْمِ إِخْفَاء أَحزانى عَنْ كُلُّ الْبَشَر
فَعَلَى تَقاسيمِ وجهى وملامحى قَدْ ظَهَر ..!

.. ..
عَنْدَمَا تُسَافَرِينَ فى الْمَسَاء
لى سُؤَالُ وَرَجاء
مَاذَا أَقُولُ لِدَمى لَوْ سألنى
أَيْنَ التى كَانَتْ تُسَافِر مِنْ وَرِيدِ الى وَرِيد
هَلْ أُعْتَرَف ..؟
أَخَافَ حِينَ الإعتراف أَتَلَعْثمُ وَأرْتَجِف ..!
أَأَقُولُ قَدْ ركّبتْ قِطَار
فى وضحَ النَّهَار ..؟
أَأَقُولُ لَمْ أُعَدْ ذَاكَ الْحَبيب ..؟
أَأَقُولُ أَصْبَحَتُ رَجُلٌ غَرِيب ..؟
أَأَقُولُ منْ إشتريته
قَدْ باعنى ..؟
أَأَقُولُ مِنْ أُحْبِبْتُهُ قَدْ خذلنى ..؟
أَوْ أخبرينى مَاذَا أَقُول
وَكَيْفَ أُجِيب ..؟


(السبت) 13 أبريل 2013

هناك تعليقان (2):

faroukfahmy يقول...

ذا تقول بعد ما قلت الدور عليها لترد على هذا الوفاء الجميل
الفاروق

بهاء يقول...

الحب عذاب