الاثنين، 17 يونيو، 2013



ياأنتى .. !

ليس امامكِ سوى خياران
لاثالث لهما
اما أن تكونى قمراً ساطعاً
ينير سماء حياتى
وبين أن تكونى
شهاب شارد مجنون
يهوى من الفضاء ليرتطم بى
والنتيجة نحترق معاً



ليست هناك تعليقات: