الاثنين، 24 يونيو، 2013

أنا الذي يناديك
حتى بح صوتى
وعرفتُ موتى
حين إغترفت من موائدَ أحلامكِ
وشربت حد الثمالة

من أنخابَ جمالكِ
ويوم التقيتُ بعينيكِ


ليست هناك تعليقات: