الأحد، 23 يونيو، 2013


شكراً لكِ سيدتى
الآن
قد كسبتِ الرهان 
فبعد أن كنت رجل شاعر 
جعلتينى إنسان بلا مشاعر 
وبلا أحلام 
وعاشق للأوهام

ليست هناك تعليقات: