الاثنين، 29 يوليو، 2013


ﺃﻧﺘﻈﺮﺗُكِ ﻃَۈﻴﻶ‌ ۈخذلنى الانتظار 
ﻟﻴﺘﻨِﻲ ﻣَﺂ ﺁﻧﺘﻈَﺮﺕْ



سوف اُحدث ضجيجا بذآكرتك 
كي تنسِى مآ مضى من سوء الفهم
لتعود المياه الى مجاريها
وتعودى لدفء أحضانى 
لتحملنا السعادة بين ذراعيها  
وتحلِّق بنا فى صفحات السّماء




لقد شاء القدر ان احب انثى واتعلق بها 
لكنه حرمنى من الوصول اليها
 
ت


الجمعة، 26 يوليو، 2013


كآن 
يُخَيَّل لي .. أن رسائلكِ القديمة التى احتفظ بها
ستعالج أمور اشواقي وتخفف من وطأة الحزن الذي يعتمرني
وبكل قسوة .. يستعمرنى ويحتل ارجائى وجميع اجزائى
و أن قراءة حروف رسائلك العاشقة
ستغطي عورة حبي المكشوف أمامهم جميعاً
كنت أظن .. أن صندوق رسائلنا القديمة
سيدفئ برد مشاعري .. وينفض غبار غيابكِ من على قلبي
ويستطيع إستعادة كُل خلايا حُبك من جديد
ويُستنهض كُل العشق المتراكم في جنبات روحي والعالق بجوفى
لكنني كُنت مخطىء .. وخاب ظنى بعد ان ادركت ..
أنهُ كان إثماً 



الثلاثاء، 23 يوليو، 2013



أخبريني
كيف استطيع أن أوقف فيضانك
وأعْصِمُنى .. من طوفانك
الذى يتدفق في دمي
كيف أستطيع إيقاف سُحُبْ فتنتك
التى تجوب سمائى
كيف ذلك
وانتِ التى من جذورها
أطعمتنى عناقيد الهوى
وسقتني من خوابي الفرح
كيف ذلك
ونقاؤكِ يحيط بى
ومكدَّس في أرجاء روحي
ومختوم ٌ بشهد الخلود

 

الاثنين، 22 يوليو، 2013





أتيت اليكِ من أقصى يسار صدرى 
و شفاهي الناطقة بإسمك
والدامية بشغفك
أتيت اليكِ تحملنى صدفة
لأغرق معك بلقاء لايعرف انتهاء
لتحتوينى وتشعلي كل احياء ذاتي
بكأس خمر من من شفتيكِ  يُسكِر هذيانى
أتيت اليكِ تحملنى صدفة
لنتقاسَمَ الليل
ونتمرّغ في كؤوس الهوى حتى الثمالة
ونجعل النجوم تتراقص فوق جسد السماء
على ظلّ أفياء العناق 

السبت، 20 يوليو، 2013


أشهدُ وأنا صائم أنكِ كل النساء اللاتى بداخلى
وأنكِ المرأة الوحيدة التى تسكننى
وليس هناك من إمرأة غيرك 
إستطاعت أن تأسرنى وتحتوينى
وأنكِ الوحيدة التى تستطيع أن تُبعثرنى وتلملمنى
وأنكِ سيدة نبضى التى عطَّرت أجوائى
وأنكِ ملهمتى ونبع ارتوائى
 

الجمعة، 19 يوليو، 2013





  يا أنتِ ..   
أشهدُ وأنا صائم أنْ لا إمرأة فى حياتى إلاكِ 

وأن الشوق اليكِ لاينضب
وأشهدُ أن جنونى بكِ تعدى المدى 
وأصبح يفوق حجم الكون



الخميس، 18 يوليو، 2013


أنا ياحبيبتى قلبى ظامىء
ويستجدى غيمتك أن تمر فوق صحرائى القاحلة
لأستمطرها غيثاً يحى القلب ويسقي الروح
فحنينى الغارق فى تفاصيل فتنتك
يحرضنى على الْتِهام حبَّات الْكَرز من شفتيكِ
وإرتشاف  كأس من خمر عشقكِ حتى السكر
 لاُحلق بعدها ثملا فى آفاق الخيال


الأربعاء، 17 يوليو، 2013


آن لي .. أن أفتحَ نوافذ القَلب 
لأستمتع بالهواء 
الذى يحمل لون عينيك..ورائحة كفيكِ 
 




لأن الشمس تُشرق من بين خصلات شعرِكْ 
علمتينى كيف أكتب اسمكِ على راحة يدي 
وأضع امام بيتكِ باقة جورية
تُشْبِهْ الصباح الذى يتنفس من بين عينيكِ



كلما نظرت اليكِ 
أجد ابواب مدائن الياسمين تتفتح بوجهى
فأنتِ من علمت أنفى كيفَ يُداعب عطرك 
الذى لآيزآل يفوح من طيآت قميصي



لم يكتمل بعد نصاب نسيانك 
مازالت هناك حفنة من اشيائك 
قابعة فى جب الذاكرة ..
هذهِ الحفنة 
تحتفظُ بتضاريسَ روحك
بتباريحَ وجهك  
بالإبتسامة التى تداعب ثغرك
بمواعيد نومك..صحوك
بقهوتكِ الصباحية .. ونوع عطرك
بلون فستانك .. وقميصَ نومك

الاثنين، 15 يوليو، 2013


منذ أن أحببتكِ
وأنا لااُنكرِ بأنَّكِ من أحيا نوآفير السعادة في حدائق عمري
فأنتِ  الأُنثى الوحيدة التى تهب لِجوعى
فاكِهة الصيف والشتاء 
وشفتيكِ هى مصدر ارتواء عطشى
وصدركِ .. هو وسادتي الَّتِي ألجأ اليها بعد عناء وشقاء يومِي
وخآصرتكِ هى من تلتف مِن حولها يداى 
لأُراقصكِ على نبضات قلبى
رقصِة تشعل جنون المساءات
حينها النجوم و القمر وجودهما ليس الاَّ ضيوف شرف
في هذه السَّهرة التى جمعتنى بكِ
 

الأحد، 14 يوليو، 2013




منذ أن أحببتكِ
وكل صباح ومساء 
لايبدأ سوى على وقعِ فتنتكِ
وكلَّما وددت أن أهمِس لكِ عن جنونى 
الذى سجنني بكِ
أُمسِك بقلمِي لأكتُب لكِ
فأجدكِ على صدر الورق وفوق السطور
ترقصين كلاعبة بآليه



منذ أن أحببتكِ
وأنتِ كالفراشة المرصعة بألوان الشفق
التى تتنقل بين اوردتى صبحاً ومساء
وتجلسين فى الناحية اليسرى من صدرى
مطمئنة لايزاحمكِ أحد
تُمشِّطين أيامِي بكل هدوء
وتُظفِّرينها وتصنعين منها تسرِيحة أنيقة
تشبه جمالكِ الخلاّب
الذى يسحر الألباب
فأنتِ أُنثى خرافيةٌ مِن نوعٌ آخر
إحتار فى تركيبتها
وتاه بين مشرقِها و مغرِبها
علماء الجمال وفلاسفة العصر
 



منذ أن أحببتكِ

وأنا أعتكف بعشقى مابين ركن قلبكِ وضلعكِ

وأرسم جغرافيتي بداخلك

وأضع مواثيق عشقى على حدود شمالكِ

فأنتِ التى عند مشارف الفجر

يهديني ضوءكِ فراشة ناصعة البياض

لتوقظ النبض فى قصيدتي

وتتسلل حروفى بخفة ورشاقة

لتتراقص على ضوء الليل

الذى يمتد ليعانق عطركِ ونقاء طهرك

لِيُعلِّقْ  تعويذة الرجاء فى ضفائرك وبين خصلات شعركِ

لتزداد وسامتى بالقرب منكِ

وأُفرغُ كؤوس الرغبة في أوصالكِ

وأترتشف من شفتيكِ كأس النبيذ



القُبلة من شفتيكِ

كإرتشف كأس من نبيذ