الأحد، 14 يوليو، 2013



منذ أن أحببتكِ

وأنا أعتكف بعشقى مابين ركن قلبكِ وضلعكِ

وأرسم جغرافيتي بداخلك

وأضع مواثيق عشقى على حدود شمالكِ

فأنتِ التى عند مشارف الفجر

يهديني ضوءكِ فراشة ناصعة البياض

لتوقظ النبض فى قصيدتي

وتتسلل حروفى بخفة ورشاقة

لتتراقص على ضوء الليل

الذى يمتد ليعانق عطركِ ونقاء طهرك

لِيُعلِّقْ  تعويذة الرجاء فى ضفائرك وبين خصلات شعركِ

لتزداد وسامتى بالقرب منكِ

وأُفرغُ كؤوس الرغبة في أوصالكِ

وأترتشف من شفتيكِ كأس النبيذ

ليست هناك تعليقات: