الاثنين، 22 يوليو، 2013





أتيت اليكِ من أقصى يسار صدرى 
و شفاهي الناطقة بإسمك
والدامية بشغفك
أتيت اليكِ تحملنى صدفة
لأغرق معك بلقاء لايعرف انتهاء
لتحتوينى وتشعلي كل احياء ذاتي
بكأس خمر من من شفتيكِ  يُسكِر هذيانى
أتيت اليكِ تحملنى صدفة
لنتقاسَمَ الليل
ونتمرّغ في كؤوس الهوى حتى الثمالة
ونجعل النجوم تتراقص فوق جسد السماء
على ظلّ أفياء العناق 

ليست هناك تعليقات: