الأحد، 25 أغسطس، 2013


سيجارتك تثيرنى كثيراً
فعندما تنفثين دخان سيجارتك
أشُمُّ وأشفطّ مايخرج من بين شفتيكِ 
الذى يختلط بعطركِ الشجىّ
بكلِّ لذّة وشراهة
فتصيُبني رجّفة
أدوخ على أثرها وأترنح..
وأراكِ فى مرآة عينى تتراقصين بكل إغراء
 فاردة لى شعركِ
فأرمقكِ بكل إشتهاء
كأنّي صّياد يبحث عن فريسّته
ويحومُ حولها ليستكشف معالمها
فأراكِ أُنثى متوحشة
تريد أن تضرم فى جنونى حريقا مسعورا
حريقاً لاتستطيع سيارات الإطفاء الوصول اليه 
 
 

ليست هناك تعليقات: