الاثنين، 30 سبتمبر، 2013


ياأنتِ ...
 كنتُ لكِ عاشقاً صادقاً وشفافاً
كنتُ عندما أراكِ  أبتسم ابتسامةً عريضة تليق بإستقبالك
وأهمس لكِ بأرق عباراتى .. وأعزف أروع ألحاني
ولأجلكِ كنت الجرئ والهادئ بنفس الوقت
ولأجلكِ أيضاً لبستَ قناع جميع عاشقين العالم لإرضائك
 وأنال فتات شىء من اهتمامك
ولكنني فى النهاية 
كنتُ على وشك أن أخسر كرامتي وأخسر ايضاً نفسي
فعذراً ياأنتِ فرصيدى من الكبرياء وعزة النفس
أكبر وأعظمُ منكِ ومن الوصول اليكِ
( كلمة اخيرة )
لأنكِ أصبحتِ إمرأة آيلة للسقوط
أعدكِ اننى منذ الآن لن اشتاق لكِ
وسأجعل عينى تنسى تفاصيل وجهك
وأمحو من ذاكرتي كل حروف اسمك


الخميس، 26 سبتمبر، 2013

عندما يفاجئك القدر كلَّ يوم بشىء لاتريده ولا تتمناه 
فهو ليس فى خصومة معك 
ولايريدُ أن يُعاديك أو يريد إذلالك 
بل هو يريد تقويمك 
وأنَّ يجعلك تفتِّح عيناك أكثر 
لأشياء أنت غافل عنها ولا تريد أن تراها
 
 

لأن عداد العمر شغال بسرعه جنونية
كل يوم يمر نشعر أن حلمنا سقط من بين أيدينا
وأن بهجة الحياة تتلاشي
والإبتسامة تذبل
والصمت يزيد
والزهد يكبر
وسقف مطالبنا يقل
وقتها نشعر بأننا فعلا قد سُرِقنا


شكراً لتِلك الاُنثى
التى فجرت فى داخلى ينابيع السعادة
وجعلت جُنونِي بها يعيش طقساً إستثنائيَّاً
ويُحلِّق فى سماء السُّمو و الإنفراد
وجعلت الفرح يحيطنى من كل الإتجاهات
 

 
وأنتِ معى
أرى العالم يرتدى أجمل وأبهى حُلة
وتتلوّن كل الأشياء من حولي بألوان السعادة
وأرى قلبُكِ قطعة من الجنّة
 


لن يعد يجدى إنكارى
بأنكِ من زرعت السعادة في حدائق صدري
ورويتيها بالدفء والحنان
حتى أثمرت وسكنته طيور العشق
وأن شفتيكِ من تَهَبْ لفمى طعم الفاكهة




الأربعاء، 25 سبتمبر، 2013



عندما تكتمل الانوثة يصبح لها جاذبية تثيرأى رجل 
فإذا كانت جاذبية الأرض هى من أسقطت التفاحة  
كما أثبتتها نظرية نيوتن
فجاذبية الأنوثة تهز الجبال وتسقط أعتى الرجال
وحتى تكتمل تلك الأنوثة لابد أن تكون ناعمة وهادئة 
حتى تصبح أكثر ضجيجاً وصخباً فى القلوب


الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013



لاتوجد سوى أُنثى واحدة تجلس مطمئنة بِشمال صدري
تتنقل بشراييني وتسبح فى دمى

برشاقة كالفراشة المرصعة بألوان الطيف  ..
ولأنها أُنثى خرافيةٌ ومِن نوعٌ آخر
كيف لقلبي أن لا يترنح يمنا ويسرا
وأنا أراها تُمشِّط شعر أحلامِي
وتصنع منه ضفيرة سعادة


شفتيكِ .. هى نزوة جنونِي حين أقوم  بلعب دور العاطش
وعنقكِ المرمرى.. ميدانٌ مُحاط بِأزهار الجورى
صدركِ .. هو وسادتى الذي ألجأ اليها بعد عناء يومى
خآصرتكِ .. يلتف مِن حولها الياسمين وتطوف الفراشات
والقمر و النجوم بجوار سحر أُنوثتك ليسوا إلَّا ضيوف شرف 
في أى سهرة تجمعنى بكِ


عند حضور أشعتكِ كل صباح 
أرى ضياء وجهكِ البشوش خلف نافذتى
يزهر الياسمين
وتتضح تضاريس السعادة
وعند هطول أمطار غيابكِ 
تختفى الجداول ويترنح قلبى فى لفافات دوآمتك .؟

ت
حبيبتى .. !
لأنكِ اُنثى أنيقة وفآخِرة حتى في إنتقاء ثِيابكِ  
أُحبكِ بعمق الفكر ورجاحة العقل وبنبض القلب
 وأراكِ دائماً بِوعاء كوب قهوتِي السَّوداء
فحين أُقلِّب مرارتها
وأبدأ فى إرتشافها
أجد بياض وجهكِ يعتلى الفنجان
مما يزيد من حلاوتها وذهاب مرارتها

الاثنين، 23 سبتمبر، 2013



حين أنظر الى عينيكِ أرى فيهما القمر والنجوم 
وأكون أقرب الى السماء من الأرض



كل ليلة أراكِ فى منامى كالحلم الغائر في أحضان الظلمه
وكلّما صحوت أجد نور أكفّكِِ البيضاء تمسح دُجى الليل عن زوايا قلبي
 

الأحد، 22 سبتمبر، 2013

لا أرتدي ساعة وأنتِ معى
لأن (التوقيت) لا يهمني فى وجودك

لأن عقارب الشوق تلدغنى صبحاً ومساء
علمينى كيف أُقاوم عشقك 
كيف أُقاوم سحرعينيكِ وما تحملهُ من أشياء
كيف اُلملم بعضى  فى غيابك
وكيف  أقوم بترتيب الأشلاء


الجمعة، 20 سبتمبر، 2013



رغم اننى أشعر بالغربة وأفتَقد نفسٌى فى غيابك
كل مآيُحَيط بى يذكرنى بكِ   
وأشعَر بأننى أنتِ 
 لدرجة أن خطواتى أصبحت تُشبه خطواتك
وأتحدّث بنفس أسلوبك 
وبنفس النبرة التيّ كُنت أسْمعهآ منكِ 
ولا أعلم ما سبَب ذلك 
ربُمآ لأننى أحَبكِ حدّ الجنون .. !


لآتبتعدى كَثيراً 
فَأنا يرهقنى إبتعادك
تحدثى معى .. حتى وإن كان الحديث لايحمل جديداً
لآ تجعلى للصمت مكان بيننا
إسأليني عنى فَأنا بدونك  لست بخير  
وقد أُخبرتكِ مراراً بأنني .. أحتآجك ..!



أنا معتكف حالياً 
حتى أجد وسيلة أقـطع بها حبل غيآبك
لتأتيني بهدوء في صبآح جميل وأنيق يشبهك


عندما تمر السآعآت من دون وجودكِ بجوارى 
يقتلني الحنين اليكِ وأشعر بوخز في ايسر الصدر 
ولااستطيع أن أُميِّزُ كل الأشيآء ‏التى من حولى  
فأحتاجكِ بشِدّة لتعيدى للأشياء اللون والطعم والرائحة
 


لأنكِ مغرية جداً و شهية 
أصبح حُبّكَِ بالنسبة لى مثل الحلوَى التى لايملُّ مِن أكلِهَا الأطفال
لذلك أرجوا أن تضمينى اليكِ بكل هدوء حتى يحتويني صدركِ 
فَگليُ يحتـإج اليكِ
 

لأننى أعلم أن الوصول إلىَ قَلبكِ إنْتِحَار
سوف أضَع روحى فوق كَفّى
وَاقتَرِبْ منكِ ..!


الاثنين، 16 سبتمبر، 2013


عندما أكتب اليكِ أشعر أننى أصبحت مروضاً للحروف 
فجميع حروفي تتسابق لتظهر أمامى 
ولا أعرف أي منها يليق بك


لَيتَكِ تفهمين ..أن قناع البرود الذى أرتديه 
خلفهُ حقيقة واحدة 
هى إهتمام يعشق كل ما يتعلق بكِ



اشتياقى اليكِ الآن هى ليست المرة الاولى
بل هى عادة أُمارسها كل يوم .. ولكن بصمت ... !