الاثنين، 30 سبتمبر، 2013


ياأنتِ ...
 كنتُ لكِ عاشقاً صادقاً وشفافاً
كنتُ عندما أراكِ  أبتسم ابتسامةً عريضة تليق بإستقبالك
وأهمس لكِ بأرق عباراتى .. وأعزف أروع ألحاني
ولأجلكِ كنت الجرئ والهادئ بنفس الوقت
ولأجلكِ أيضاً لبستَ قناع جميع عاشقين العالم لإرضائك
 وأنال فتات شىء من اهتمامك
ولكنني فى النهاية 
كنتُ على وشك أن أخسر كرامتي وأخسر ايضاً نفسي
فعذراً ياأنتِ فرصيدى من الكبرياء وعزة النفس
أكبر وأعظمُ منكِ ومن الوصول اليكِ
( كلمة اخيرة )
لأنكِ أصبحتِ إمرأة آيلة للسقوط
أعدكِ اننى منذ الآن لن اشتاق لكِ
وسأجعل عينى تنسى تفاصيل وجهك
وأمحو من ذاكرتي كل حروف اسمك


ليست هناك تعليقات: