الخميس، 12 سبتمبر، 2013


على قارعة غيابك 
أبترُ شريآن التعب من معصمى 
وأمتص مايسرى بأوردتى لأتذوقَ بقآئَكِ فى دمى
حتى ينبض القلبّ بـأمل يرافق وحدتِي لعَلِّي لا أُنهكَ أبداً 
وأنقش صورتك على جبين الكتاب .. وأُزيِّن الغُلآف بحروف إسمك
وأكمِل ماتبقيَّ من يومِي مع طيفك 
لأستطعم منه بسمتك الدافِئَة الحقيقية
وملامحكِ الشرقية


ليست هناك تعليقات: