الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013


شفتيكِ .. هى نزوة جنونِي حين أقوم  بلعب دور العاطش
وعنقكِ المرمرى.. ميدانٌ مُحاط بِأزهار الجورى
صدركِ .. هو وسادتى الذي ألجأ اليها بعد عناء يومى
خآصرتكِ .. يلتف مِن حولها الياسمين وتطوف الفراشات
والقمر و النجوم بجوار سحر أُنوثتك ليسوا إلَّا ضيوف شرف 
في أى سهرة تجمعنى بكِ


ليست هناك تعليقات: