الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013



لاتوجد سوى أُنثى واحدة تجلس مطمئنة بِشمال صدري
تتنقل بشراييني وتسبح فى دمى

برشاقة كالفراشة المرصعة بألوان الطيف  ..
ولأنها أُنثى خرافيةٌ ومِن نوعٌ آخر
كيف لقلبي أن لا يترنح يمنا ويسرا
وأنا أراها تُمشِّط شعر أحلامِي
وتصنع منه ضفيرة سعادة

ليست هناك تعليقات: