الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

ايتها السمراء
لأنكِ تجوبين وديان قلبى بكل رشاقة
كما الفراشة
أود رؤية عينيكِ
فعندما تغيبين عن عينى
يخاصمني النـوم
فأحلُم بكِ وأنا مفتوح العينين
وأغلق عيني وأتنفسكِ بهدوء
و أحلق بعيداً
لأتخذ من القمر صديقاً
فأنا أنتظركِ بلهفة الجنون
لنروى لسكون الليل وضوء القمر
قصة عشقنا
 

ليست هناك تعليقات: