الجمعة، 14 فبراير، 2014



أيقظَتها عِند الصباح
ووهج الحنين في وجهى.. يَعصِفُ بي كالرياح
انهضى الآن..
فلا ينامُ الربيعُ على فراشِ الثلوج..
ولا يختبىء الضياء تحت الغطاء

ليست هناك تعليقات: