الثلاثاء، 4 مارس، 2014

لا ينقصنى فى هذا الصباح
سوى صوتكِ و قبلتين
.....
 ياأنتِ ...
حتى لايتساقط كل شيء
لاتجعلى كلماتك موجعة حتى تؤذي قلبى
.....
 عذرا سيدتي ..
لاحب عندي غير حبك
ولأنكِ لاتجيدين قراءتى جيداً
لا تسلمى نفسك لسوء الظنون
.....
 لايغضبكِ انانيني
فأنا أحب أن تكونى قصيدتى وحدى
وهذا من حقي
.....
 ربما نلتقى في يوم ما في شهر ما في عام ما
أقول ربما فما زلت أحلم ...
.....

 أيها الشوق
هل لك أن ترحمنى وتأخذ اجازة قصيرة
أريد لقلبي أن يهدأ قليلاً وينام
.....
 الأغنية التي لا تذكرنا بلحظات لقائنا معاً
لا تستحق أن نردد كلماتها
.....
 خاب ظنى
عندما توقعت أن النوم يمتلك القدرة على إقتحام ذاكرتى
لينتزع ملامحك من أعماقى

ليست هناك تعليقات: