الثلاثاء، 22 أبريل، 2014

يامن ينتشل دفؤها برد إحتضارى
وعطرها يُحلِّق في سماء لهفتى
ذهاباً وإياب
ضمينى بحنان لأحضانك
خبئينى بين أهدابك
غطينى بكحلك ورموشك
ودعينى في بالك سؤالاً منسياً
حائراً يبحث عن جواب
كونى ربيعى
وفاتحة أشيائى
والزهر والأعناب
كونى الخبز و الماء
وعطر الشباب
يامن بأعماقى توغَّلتِ
دونما أسباب
وتلتفِِّين حول جسدى
كشجرة لبلاب
أخبرينى ياأنتِ
من أي مكان أتيتِ
وكيف دخلتِ
ومن ذا الذى فتح اليكِ الباب

 10:27 صباحا (الثلاثاء)
22 / 4 / 2014 توقيت القاهرة

هناك تعليق واحد:

♥نبع الغرام♥♪≈ يقول...

كونى الخبز و الماء
وعطر الشباب
يامن بأعماقى توغَّلتِ
دونما أسباب
وتلتفِِّين حول جسدى
كشجرة لبلاب
أخبرينى ياأنتِ
من أي مكان أتيتِ
وكيف دخلتِ
ومن ذا الذى فتح اليكِ الباب

الله الله

يسلم احساسك