السبت، 4 أبريل، 2015


أحبَبتُها 
لدرجة أننى أقتنعت أنّ مَا مرّ من عُمرى قَبل مَجيئِها 
لم يكن سوى إنتِظَاراً لها

 

ليست هناك تعليقات: