الخميس، 30 يوليو، 2015



مُطاردة الاحلام كمُطاردةِ خيوط الدُخَّان 
كلاهُما بِلا نهاية ...!


ليست هناك تعليقات: