الاثنين، 20 يوليو، 2015


عندما أكتب اليك : 
أكتب لأتأكّد ماإذا كنتُ لا أزال قادراً على الكتابة أم لا 
وهل يمكنني أن أفعل ذلك بأصابعى التى هشّمها غيابك ..!
 


ليست هناك تعليقات: