الاثنين، 20 يوليو، 2015


أحياناً كثيرة الوذ بالصمت 
لأنهُ أوسع رحابة عندما يضيق فمى بالكلام ...!
 

ليست هناك تعليقات: