السبت، 2 يناير، 2016


هناك شخص يأخذ عليهِ البعض
عصبيته وإنفعاله
بمناسبة وبدون مناسبة
غير ان الذين يعرفونه عن قرب
يُدركون تماماً ان تلك العصبية
مردُّها طيبته .. ونقاء نفسه
فهو يحمل بين جنبيهِ قلباً ابيض
لايعرف الحقد والضغينة
حتى الذين يُحاولون طعنهُ من الخلف
يسامحهم على الفور
هذا الشخص بكل تواضع
هو ( أنا ... ! )

ليست هناك تعليقات: