الاثنين، 18 أبريل، 2016


ايتها النائمةُ فِي ذَاكرتَي 
هَيَّا استَيقظي حَانَ وَقْتَ الفِرَاقَ..!
 

ليست هناك تعليقات: