السبت، 23 أبريل، 2011

لأن أُنوثتك طاغية .. !




في قمر عينيكِ ياحبيبتى تزهر الدنيا

ويتفتح الحب

ولأن لعينيكِ لون القمر

أراكِ مضيئة فى كل من حولكِ

ففى وجودكِ لا أحتاج للضوء

ولأن أصابعكِ رقيقة ومغرية

على وقعها تغرد العصافير

ولأنكِ إمرأة شديدة الأنوثة أتوضأ بعطركِ

ولأننا معاً ..

سوف نمارس جنون الرغبة

فينبت على جسدى عطركِ وأحمر شفاهكِ

و شتلة عنب تتسلّق عنقكِ وتتسلق ذراعيكِ

و الدنيا من حولنا تمطر علينا خمراً

ولأنكِ امرأة جمعت بين الجمال وفتنة الجنون

سأُراودك ِلأسقي جذور فاكهتكِ حتى تنضج

ولأنكِ إمرأة يطل قمري من وجهها

وفيها تتسلل خيوط ضوئي

أرى فيكِ جنتي .. وعلى أطرافكِ تدنوا قطوفكِ

و تخضر بين يدى جدائلكِ

ولأنكِ ذات أُنوثة طاغية

كلما رأيتكِ ..

تصيبنى نوبة إستسلام



02-25-2011, 11:30 PM

هناك 3 تعليقات:

وردة الجنة يقول...

في قمر عينيكِ ياحبيبتى تزهر الدنيا

ويتفتح الحب

ولأن لعينيكِ لون القمر

أراكِ مضيئة فى كل من حولكِ

ففى وجودكِ لا أحتاج للضوء

ولأن أصابعكِ رقيقة ومغرية

على وقعها تغرد العصافير

ولأنكِ إمرأة شديدة الأنوثة أتوضأ بعطركِ


جميلة اوى فى كل معانيها وفى كلماتها

بالتوفيق يارب ان شاء الله

لك كل التقدير

الجوكر يقول...

وردة الجنة الجميلة

مدونتى لم ترتدى ثوب الجمال

سوى بتواجدكِ الرائع

كونى بالقرب

ليكون النور

لكِ مودة دون إنتهاء

zizi يقول...

جوكري العزيز...

سأراودك لأسقي جذور فاكهتك حتى تنضج....


ياسلام على المعاني الدافئة ..تسلم

تحياتي..القلب الأخضراني