الأربعاء، 24 أغسطس، 2011

كونى بجوارى هنا دوما .. !



كم قلت اليكِ أهواكِ

احببتكِ أنتِ ولم أُنكر

ياوردة حب جوريه

يا نسمة عطر بحريه

يا فرحة عمرى .. ياقمرى

وخيوط من نورالفجريه



يا حباً إمتلك كيانى

وعشقاً يسكن وجدانى

يا دفئاً يسرى فى وريدى

ياكحل عربى أسمر

مرسوم فوق الأحداقِ

وحنينا يلهب أشواقى

يا أعذب لحن يطربنى

فسهم عيونكِ يجرحنى

وعطركِ دوماً يأسرني

رشفة من ماؤكِ تحيينى

و قبلة شفتيكِ تسكرنى



كونى بجوارى هنا دوما

لتُحيى قلباً فى غيابك

ينزف عدماً ينزف ألماً

تعالى .. لتعيدى لروحى سعادتها

ورونقها وبهجتها

وتزيلى من جسمى تعباً



كوني بالقرب معى أنتِ

شمس غيابكِ تحرقنى


بعدكِ يتعبنى ويرهقنى

فنهارى كئيب من دونك

والليل طويل يؤلمنى



هناك تعليق واحد:

ريــــمــــاس يقول...

صباحك غاردينيا الجوكر
وهل أجمل من نداء العاشق
كوني بجواري هنا دوماً
هنا حيث نبضك
وأنفاسك
كلماتك
وهمسك
ضجيجك
وثرثرة روحك
هنا حيث كل التفاصيل هي هي فقط !"
؛؛
؛
الجوكر لله درك
نص فاخر بنكهتك العذبة
وروح عاشق تكتبها بجنون "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas