السبت، 17 سبتمبر، 2011

العــرّافة .. !


العــرّافة .. !



ياعرّافة قريتنا ..
جئت إليكِ ..ولن أسأل معنى الأشواق
جئت .. ولم أسأل تفسيراً
للدمع النائم فى الأحداق
والحزن النابت فى الأعماق


ياعرافة قريتنا .. لن أعطيك كفى
كى تقرين خطوط الكف

ستقولين .. ؟
( هذا خط العمر .. وهذا خط القلب )
العمر قصير .. ياخاله
والقلب كسير
لاتحتاج خطوط الكف الى تفسير

ستقولين ..؟
( بين خطوط القلب علامه
تلك علامة عشق

ستحب كثيراً ياولدى ..
وستغرق أيضاً ياولدى .. ببحار الشوق
وتهاجرمثل طيور البحر
وتنفى مثل ملوك الشرق )
أعرف هذا .. بل أكثر
( وستهوى إمرأة .. عيناها كسماء الصيف
زرقاء كسماء الصيف
ستحب كثيراً .. ياولدى
وتخاف كثيراً .. ياولدى
لاتسأل كيف )


ياخاله.. من منّا لم يهو إمرأة
عيناها كسماء الصيف . . زرقاء كسماء الصيف

من منًا لم يمش زماناً
فى درب الشك وفى طرقات الخوف
من منّا لم يهو امرأة .. من منًا لم يدر العشق
هل أحد منا لايدرى
ماطعم النار .. وطعم الحرق
 

ستقولين .. ؟
وأنا أبدى آيـات الصدق
( وتُزوَّج أربع مرات
وسترزق خمسة أطفال بعيون زرق )

ماجئت لهاذا ياخاله
بل جئت لأسأل عن معنى الأحزان
جئتُ لأعرف ياخاله .. حزن الإنسان

سأحكى رؤياى .. ياخاله
وأنا نائم
أتوسد حزنى
أسكب ألمى
هاجمنى جند السلطان

هددنى جند السلطان
كيف .. ؟
لاأدرى ..
آهـ تذكرت الآن
كنّا فى سوق القرية نحن الشعراء
كلّ يعرض سلعته
وأنا منهم .. أهتف بين السوقة والنبلاء
( كبدى خبز للفقراء

دمعى .. للظمآن الماء
أهدابى .. فلتغزل
وليُصنع منها للأطفال غطاء )
كان الناس بقريتنا

لاتهوى الشعر ولا الشاعر
الناس تريد الحقد
.. تريد الموت
.. تريد سيوفاً وخناجر
وتَهامس كل الشعراء
( فى قريتنا .. ملَّ الناس بضاعتنا
فلنذهب لعكاظ آخر )


لكن .. قبل رحيلى
إستوقفنى جند السلطان
مامهنتك .. ؟
- إنى شاعر

فى أحداق الليل اُسافر
أصطاد نجوماً وكروماً
وحقول جواهر
- إنّى شاعر
فوق موانى العشق .. أكون
وفى صدفات البحر الزاخر
واُسامر نجم ليالينا
من شرفات القمر الساهر

- إنّى شاعر
- ماإسمك .. ؟
- إسمى .. إنسان
محفور وجهى فى كلمات الحب
وفى الأحزان
- فلتُعقد محكمة الإنسان
ويسجل كاتب جلستنا

مانتلوه عليه الآن
- قل ماإسمك ..
- أنا إنسان ..
ووجهى مثل خربشة طفوليه
على الأسوار منقوشاً
على الجدران
وعند منابع الأنهار .. مزروعاً

وعند تلاطم الأمواج والشطآن
وعند مزارع الحنّاء
عند الفل .. والريحان
وفى اللوحات .. والألوان
- أنا إنسان ..

- يكفينا هذا ..
فلُُيكتب .. التهمة ثابتة

فليُشنق ..
ذاك جزاء الشاعر .. والإنسان
خذهـ ياجلاد السلطان
رُفِعت جلستنا الآن .. !
إرفع يدك القذرة عنى .. دعنى
- أنا انسان
الأمل الحلو بصدرى يغرد
- انا انسان
والجرح النازف من اعماقى يصرخ
- انا انسان
هل تعرف معنى الإنسان ؟
لأنْ أُقتل .. سأُبعث مرة أُخرى مع نوح
فإن دلائل الطوفان قد لاحت
وتلك دلائل الطوفان
أن يُقتل هنا الإنسان

- لاتحزن ..
فبأمر من مولانا السلطان
من بند المنح السلطانية
سوف يكون نصيبك : قبراً
وستمنح كفناً وحنوطاً

ليكون رداءَََََ للإنسان
وبشرط واحد ..
حين تكون عظاماً نخرة
سترد إلينا منحتنا
وستنزع عنك الأكفان
لتكون لإنسان آخر
فالعدل أساس الحكم ..


ماأهون الإنسان عندك .. ياكفنْ
ياحبنا .. ياشعرنا
ياجرحى الدامى على وجه الزمن
يازهرتى الصفراء يعروها الوهنْ
أولا تُساووا هاهنا .. إلا كفنْ ؟
كن للمغول .. وللتتار .. وللخيانة والعفن
ياأيها الإنسان كن أنت الثمن

- يارب ..
إن الأرض تصلب أنبياءك فى العراء
قد عادها الشبق القديم الى الدماء
فلتأت ( ميليشيا ) السماء لنجدتى
فلتأت ( ميليشيا ) السماء

- كف عن هذا الهراء
لاتخترع الشمس فإن الشمس
ستشرق من رحم الأحزان
لاتخترع البحر .. فإن البحر
سيأتى كالطوفان
وسيزهر يوماً .. حب سنابلنا
فوق العيدان
- كف عن هذا الهراء
- وداعاً .. إذا الفجر أمسى بعيداً .. وعز لقاه
وأُسكت فينا الكلام .. وحرّق وهج الحروف الشفاه
إذا الموت جاء .. كشلال حُزنٍ
تلوح يداه
وأفرغ كأس المرارة فينا
وصب أساه
فأخبر بربك ياكون عنى
أموت لأنى أحب الحياه

حتى هنا .. وفرغت من رؤياى
ياخاله..
يغمرنى حزن البؤساء
فيا خالة .. هل حقاً نحن التعساء
هل هذا مصير الغرباء
قولى بحق الله
بحق جدائلك المصبوغة بالحناء
هل حقاً نحن التعساء

لماذا الصمت ياخاله
أمشغوله .. ؟
إذن فلتسمع الدنيا
بأنّى كنت لؤلؤة وقنديلا
وأنى كنت عبر النهر .. ملاحاً وجندولاً
وأنى قد تردد فى صدى الدنيا
صدى صرخاتى الاُولى
صدى شهقاتى الاُولى
وأنى قد زرفت على
محاريب الهوى كبدى
وجاءت روح محبوبى
تعمدنى بماء الطهر
قديساً .. إلى الأبدِ .. !



من أتى كاهناً فصدقهُ بما يقول :

فقد كفر بما اُنزل على محمد صلى الله عليه وسلم

7 - 6 - 2009

هناك 15 تعليقًا:

haneen nidal يقول...

عليه افضل الصلاة و اتم التسليم

ما شاء الله فيضل رائع و تسلسل كانك تشاهد مشهدا ادراميا

سمعت عبد اللحليم عبر كلماتك ^_____^

تقبل مروري و تحياتي برفع القبعة

غير معرف يقول...

مبدع جدا يا جوكري العزيز
عبييير

shorey يقول...

وااو ..
من جد حاجه رووعه
حبيت وجودي هنا واستمتعت فيه
لو تعمل لك مقاطع صوتيه راح يكون لها وقع رااائع

سفيرة المحبه يقول...

مساء الخير

راااائع ما سطرته اناملك

صدقت ومن صدق عرافا لن تقبل صلاته اربعين ليله ^_^

ابعد الله عنا شرهم يارب

تحيااتي لك اخي

reemaas يقول...

مش ممكن
رائع بجد
حاسه انى بتابع ملحمة
روعه روعه وخصوصا جزء لاتحزن
رائع بجد

soma يقول...

رقيق حرفك كقلبك الوفي
وأنيق هو كأناقة شيءٌ لا يوصف
لا أعلم بم أعلق بصدق
كلااام أكثر من رائع
أشكر قلبك الذي خطها

الجوكر يقول...

سيدتى حنان


حضورك أسعدني

وابهج الروح

فحرفكِ ملأ متصفحى جمالاً



لروحكِ عناقيد من الزيزفون

الجوكر يقول...

شكرا ياعبيير

تواجدكِ هو الأجمل

كونى بسعادة

الجوكر يقول...

شوري


وانا ادمنت تواجدك فى متصفحى

فلا تحرمينا من جمال تواجدكِ

وأهلاً بهذا الحضور الجميل


مودتى وباقات من الورود

الجوكر يقول...

سفيرة المحبه

اللهم أبعدنا عن شرورهم ( آمين )

ممتن لهذا الحضور ياألق


مودتى

الجوكر يقول...

reemaas

دائما يخجلنى إطرائكِ الجميل

سعدت بأن ماقدمته نال على استحسان ذائقتك

...

ريماس

شكرا لحضوركِ الجميل والرائع


تقبلي خالص تقديري

الجوكر يقول...

soma


شكراً لحضورك الذى لهُ طابع التميز

وإن كان هناك من روعة فهى روعة حضورك

لاحُرمت نورك


كونى بألف خير

Nana Violet.. ♥ يقول...

وكيف لي أن أتخفى بين الحضور !
ها أنا أقف الآن كي أصفق لك ياذا القلم ~
أبدعت في اختيار الأحرف يآ أنت ،
شكلت أعزوفة رائعة سعدت كثيرا بقرآءتها ،
كم أنت مبدع أخي ~

تقبل مروري المتواضع هنآ ..
لن تكون آخر زيارة ، سأظل أتردد إلى هنآ دوما ،

تحيآتي ..

الجوكر يقول...

نانا

تواجدكِ هنا كالشمس التى اشرقت وعم بها الضياء

فكم جميل ان ارى تواجدكِ الذى انار مدونتى


لكِ تقديرى

انـثـى الـوجـع يقول...

كم كنت اتعطش الى هكذا حرف
راقتني موسيقاه وفكرته

راقني اكثر تذييلك للنص بالحديث الشريف

سلمت الانامل