الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

كل آمآلى على كفّيك ضاعت .. !



ياغراما من حنينى قد صنعته

ياحنانا فى الحنايا قد زرعته

يالهيبا عاصفا بين ضلوعى

ياحكاية شوق ترويها دموعى

كيف صرنا ياحبيبتى غرباء

أين أنتِ .. ؟

أين أصداء الغناء

كيف صارت كل الحانى عذاب

كيف ضاع العمر وولّى الشباب

فأنا فوق بحار التيه زورق

والجوى فوق شراعى يتدفق

فإذا الزورق مال وترنح

وإذا الدمع فى عينى يتأرجح

وشكا قلبى الى قلبى بُعدك

فاسأل الليل عن الأيام بعدك

إنما أبكى بدمع الصبر دنيا من هواك

أيها المحبوب هل تنسى غراما كم سقاك

وزمانا ظللّت دنياى فيه مقلتاك

ليت قلبى قبل عينى مارآك

كل آمآلى على كفّيك ضاعت يوم عرسك

ولقد ضاع حنينى مثل ماضيعتِ نفسك



بقلمى

ليست هناك تعليقات: