الثلاثاء، 3 مايو، 2016






تِلْكَ الْأُنْثَى
التى تَقِفُ عَلَى الضِّفَّةِ الأُخْرَى
مِنْ نُهُر الشَّوْقِ
يَحْتَسِي الْقَمَرُ وَالنُّجُومُ
مِنْ خَمْرُ شَفَتَيْهَا
تِلْكَ أَلْأُنْثَى لَمْ أَهَوَى طُرُقُ أَبْوَابَ الإنْتِظَارْ إلاَّ مِنْ أَجْلِهَا
وَأَضَأْتُ لَهَا قَنَادِيلُ السَّمَاءِ
وَلَمْ أُدْمِنُ التَّسَكُّعَ الًا فِى طُرُقَاتَهَا
وَاخْتَرْتُهَا مَنْ بَيْنِ مَلَاَيِينَ النِّسَاءِ
ولأِننى لاَأَشْعُرُ بِلَذَّةِ الْحَبِّ وَرَوْعَةِ الْعِشْقِ سِوَى مَعهَا
وَكُلُّ صَبَاحَ أَخْتَلِسُ رَائِحَتُهَا واُخَبِّؤُهَا فِى رِئَتِى
لِأَتَنَفَّسُهَا كَلَمَّا إِشْتَدَّ الشَّوْقُ الِيْهَا
وَجَدْتُ فِيهَا وَمَعَهَا كُلَّ مَاأَحْتَاجَهُ
وَالْحَيَاةَ الَّتِي اُنْشُدْهَا
وَلَاأَكْتَمِلُ إلاَّ بِهَا
تِلْكَ الْأُنْثَى عَقَدْتُ قِرَانُهَا عَلَى نَبْضَ قَلْبِي ..!

1 / 5 /2016 الساعة العاشرة مساءً

ليست هناك تعليقات: