الاثنين، 2 مايو، 2016




وشفاه لك كالحلوى طعمها 
ولون الكرز منظرها 
قتلتني بمبسمها وهي تعض عليها
 ببرد كأنه لؤلؤ مكنون في فمها ..!

ليست هناك تعليقات: